القيادة الذاتية

بدأت تجربة Drive Me في غوتنبرغ

بدأت أول عائلات Drive Me باستخدام السيارات المزودة بتقنية مؤازرة السائق فولفو. سيتم تقديمها تدريجيا إلى أنظمة أكثر تقدما للقيادة المؤازرة بعد تلقي تدريب خاص. ابق على تواصل ونحن نتابع رحلتنا من القيادة المؤازرة إلى السيارات ذات القيادة الذاتية مع نفس الرعاية والدقة اللتين ساعدتانا على تصميم بعض من أكثر السيارات أمانا في العالم على مر السنين.

ما هي القيادة الذاتية؟

نؤمن بأن التنقل يجب أن يكون أكثر أمانا، ومستداما وأكثر ملاءمة. بالنسبة إلى شركة سيارات فولفو، على التكنولوجيا أن تجعل حياة الناس أسهل. لهذا تتركز مقاربتنا للقيادة الذاتية على الناس الذين سيستخدمونها. ستتمكن سياراتنا المستقبلية من التنقل من دون تدخل بشري، إذ سيتم تزويدها بأجهزة استشعار تقرأ المناطق المحيطة بها، وتتكيف مع الظروف المتغيرة لحركة المرور.

قيادة غير خاضعة للإشراف

في الوضعية المستقلة غير الخاضعة للرقابة، تنجز السيارة جميع مراحل القيادة، لأنه من الأمان الاعتماد على التكنولوجيا لتوجيهها، والضغط على المكابح والتسريع. لا يُتوقع من الركاب التحكم بالسيارة.

القيادة الخاضعة للإشراف

تمكنت فولفو على مدى سنوات من دعم تجربة القيادة، من خلال مساعدة السيارة على المحافظة على مسافة بينها وبين السيارة التي أمامها أو البقاء في المسلك. مع ذلك، حتى السيارات التي تقوم بدعم التوجيه، وبعد المسافة، والسرعة تحتاج إلى إشراف مستمر من قبل السائق.

لماذا السيارات ذات القيادة الذاتية؟

ستحدث السيارات ذات القيادة الذاتية غير الخاضعة للإشراف ثورة في المجتمع، وستعزز الاقتصادات العالمية وستغير الطريقة التي ندير فيها وقتنا. بما أنه أكبر تغيير يحدث في التنقل الشخصي منذ اختراع السيارة قبل 130 عاما، نعتقد أن هناك الكثير لنتطلع إليه. في شركة سيارات فولفو نعتقد أن سيارتنا الأولى ذات القيادة الذاتية غير الخاضعة للإشراف ستنزل إلى الأسواق بحلول العام 2021. ما يجعل مقاربتنا للقيادة الذاتية فريدة هو أننا نركز على الناس - وليس فقط على التكنولوجيا.

رحلة آمنة - للجميع

ستكون فولفو ذات القيادة الذاتية المستقبلية أفضل في تجنب الاصطدامات المحتملة من سيارات اليوم. بما أن معظم حوادث الطرق سببها السلوك البشري، ستكون الرحلات أكثر أمانا لجميع مستخدمي السيارات.

وفّر الوقود وتنعّم برحلة سلسة

لأن سيارات فولفو ذات القيادة الذاتية غير خاضعة للإشراف المستقبلية ستطّلع بظروف الطريق، فستحسّن استخدام المحرك أو المكابح، وتحدّ من استهلاك الوقود. من خلال إزالة أي تسارع غير ضروري، ستكون سيارتك ذات القيادة الذاتية أكثر هدوءا وأكثر احتراما للبيئة.

اعثر دائما على مساحة لركن سيارتك

في المستقبل، ستتمكن من السماح لسيارتك فولفو بركن نفسها بينما تقوم بأمور أخرى. ستتمكن هذه السيارات من العثور على مساحة والركن فيها، وحتى ستقلّك إلى حيث تريد الذهاب أولا.

استرح في سيارتك

لن يتطلب الجزء الأقل إثارة في تنقلاتك وتلك الرحلات الطويلة اهتماما متواصلا منك. بفضل تقنية القيادة الذاتية ستصل دائما مرتاحا إلى وجهتك.

أقساط تأمين أقل انخفاضا

يمكن أن تكون أقساط تأمين السيارات ذات القيادة الذاتية أقل بكثير في المستقبل. فكر في الأمر: لن تتعب أجهزة الاستشعار التي تتيح تكنولوجيا القيادة الذاتية أو تتشتت، بينما تحدّ بشكل كبير من إمكانية حدوث تصادم مكلف.

استعد وقتك

في سيارة القيادة الذاتية فولفو المستقبلية، ستتمكن من أن تقرر كيفية قضاء الوقت أثناء تنقلاتك. ستكون حرا لقراءة كتاب، والتحضير لعقد اجتماع، أو مشاهدة فيلم أو حتى تعلم مهارات جديدة. مع متوسط تنقل يبلغ حوالي 50 دقيقة يوميا، سيكون لهذا تأثير كبير على حياتنا.

كيف وصلنا إلى هنا

اليوم، شركة سيارات فولفو هي الجهة الرائدة في تكنولوجيا القيادة الذاتية. استكشف الابتكارات التقنية والبحوث التي مكنتنا من أن نكون واثقين بسياراتنا ذات القيادة الذاتية المستقبلية.
Previous:

Next: